السبت, أبريل 20, 2024
Uncategorized

هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها

هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها، يؤدي اضطراب يسمى اعتلال عضلة القلب إلى إضعاف عضلة القلب، يمكن أن تصبح قاتلة بمرور الوقت. ومع تدهور عضلة القلب، فإنها تفقد قدرتها على ضخ الدم بكفاءة. مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى فشل القلب، وتراكم الدم في الرئتين، أو أجزاء أخرى من الجسم. كما أنه من الممكن أن يولد الشخص المصاب بضعف عضلة القلب بهذه الحالة، أو قد يتطور مع مرور الوقت. لذلك، تعتبر كل من الرعاية الطبية والرعاية اللاحقة أمرا” بالغ الأهمية، لأنها قد تقلل من خطر إصابة القلب أو فشله.

ما هي أشكال ضعف عضلة القلب

أشكال ضعف عضلة القلب، قد يضعف قلبك بمرور الوقت، وقد ينجم فشل القلب عن ضعف في عضلة القلب. قد يكون العلاج مفيدا”. كذلك، قد تكون عملية زرع القلب ضرورية في النهاية، لبعض مرضى ضعف عضلة القلب. كما يأتي ضعف عضلة القلب بأشكال مختلفة، مثل ما يلي:

  • ضعف عضلة القلب التوسعي، هو النوع الأكثر شيوعا” من المرض، حيث يؤثر في الغالب على الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 50 عاما”.
  • ضعف عضلة القلب الضخامي المعروفة باسم الاضطراب الوراثي، يؤدي الى نمو ألياف عضلة القلب بشكل غير طبيعي، مما يؤدي إلى زيادة سماكتها وإعاقة تدفق الدم.
  • ضعف عضلة القلب المقيد، تحدث عندما تتصلب أنسجة البطينين وتكون غير قادرة على الامتلاء بالدم بشكل صحيح، يتطور وقد يؤدي في النهاية إلى فشل القلب.
  • ضعف عضلة القلب الناتج عن عدم انتظام ضربات القلب، حيث تحل الأنسجة الليفية والدهنية محل أنسجة البطين السليمة، مما قد يؤدي إلى ضربات قلب غير طبيعية.
  • ضعف عضلة القلب في الفترة المحيطة بالولادة، يمكن أن تحدث أثناء الحمل أو بعده. يحدث هذا النوع في الشهر الأخير من الحمل، عندما يضعف القلب. كما أن وجوده مرة واحدة؛ يزيد من خطر الحمل مرة أخرى.
  • ضعف عضلة القلب الكحولي، إن شرب الكثير من الكحول على مدى فترة طويلة من الزمن، يمكن أن يضعف قلبك ويضعف قدرته على ضخ الدم بشكل فعال.
  • نوبة ضعف عضلة القلب الإقفاري، يحدث عندما يمنع مرض الشريان التاجي قلبك من ضخ الدم إلى بقية الجسم.
  • ضعف عضلة القلب دون ضغط، هو حالة غير شائعة تظهر منذ الولادة وينتج عن نمو شاذ لعضلة القلب في الرحم.
هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها
هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها

نصائح لنضارة البشرة وإزالة الشحوب والبهتان

ما سبب ضعف عضلة القلب

سبب ضعف عضلة القلب، كما أن هناك بعض عوامل الخطر المؤكدة لضعف عضلة القلب، ولكن السبب الدقيق ليس معروفا” دائما”. ومن بعض الأسباب التي تؤدي الى ذلك:

  • استخدام الأمفيتامينات، والكوكايين أثناء الحمل
  • بالإضافة الى العلاج الكيميائي للسمنة
  • الأمراض المرتبطة بارتفاع نسبة الكولسترول
  • مرض الغدة الدرقية، وحالة داء ترسب الأصبغة الدموية
  • اضطرابات النسيج الضام، هي أمثلة على أمراض المناعة الذاتية
  • الأمراض المرتبطة بارتفاع نسبة الكولسترول
  • كذلك، مرض الغدة الدرقية، وحالة داء ترسب الأصبغة الدموية
  • اضطرابات النسيج الضام، هي أمثلة على أمراض المناعة الذاتية
  • قد تزداد فرصة إصابة الشخص؛ بسبب الأمراض التي تسبب التهابا” أو إصابة في القلب
  • يمكن أيضا” بسبب قصور القلب، والذي يمكن أن يحدث نتيجة لأزمة قلبية أو أمراض أخرى
  • التاريخ العائلي لأمراض القلب، أو الموت القلبي المفاجئ، ارتفاع ضغط الدم، مرض الشريان التاجي، والالتهابات الفيروسية للقلب، والسكري هي عوامل خطر إضافية
هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها
هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها

كيف يكون شكل الفتق

ما هي عوامل الخطر للإصابة بضعف عضلة القلب

عوامل الخطر للإصابة بضعف عضلة القلب، يمكن أن يتأثر الأشخاص من مختلف الأعمار بضعف عضلة القلب. كما تتضمن عوامل الخطر، والتي يكون بعضها خارج نطاق سيطرتك، ما يلي:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بالسكتة القلبية المفاجئة
  • كذلك، تجربة شخصية مع النوبات القلبية
  • استهلاك الكحول، أو الكوكايين على المدى الطويل
  • أيضا”، حدث مؤلم للغاية، مثل فقدان أحد أفراد أسرته
  • العلاج الكيميائي، أو العلاج الإشعاعي للسرطان
  • عدوى كوفيد-19، وفيروس نقص المناعة البشرية
  • بالإضافة الى مرض السكري، والدهون، وتشوهات في النسيج الضام
  • الالتهابات التي تؤدي إلى التهاب القلب، ومشاكل في صمامات القلب
هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها
هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها

متى يدخل مريض السكر في غيبوبة

ما هي أعراض وعلامات ضعف عضلة القلب

أعراض وعلامات ضعف عضلة القلب، قد تكون هناك حالات من ضعف عضلة القلب دون أي أعراض، خاصة في الحالات البسيطة. عادة” ما تظهر جميع أشكال ضعف عضلة القلب بأعراض متطابقة. بحيث لا يتمكن القلب أبدا” من ضخ الدم بشكل كافٍ إلى أنسجة الجسم، وأعضائه. قد يسبب أعراض مثل:

  • الضعف العام، والإرهاق، والتعب
  • كذلك، الشعور بالدوار، أو الإغماء
  • ضيق التنفس، خاصة عند إجهاد النفس
  • بالإضافة الى خفقان القلب، وألم في الصدر
  • نوبات الإغماء، وارتفاع ضغط الدم
  • أيضا”، وجع في البطن متورم أثناء النوم
هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها
هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها

ماهو الرعاف وما هي أسبابه

كيف يتم تشخيص ضعف عضلة القلب

يتم تشخيص ضعف عضلة القلب، لتأكيد ضعف عضلة القلب، سيقوم الأطباء بإجراء اختبارات تشخيصية. بالإضافة إلى الاستفسار عن خلفيتك الصحية الفردية، وتاريخك الطبي في عائلتك، وتقييم الفحص البدني. كما أنه من المحتمل أن يستخدموا واحدا”، أو أكثر من الاختبارات التشخيصية التالية:

  • يمكن أن يساعد اختبار الدم في استبعاد المشكلات الأخرى، والكشف عن معلومات حول قلبك
  • يمكن أن تساعد الأشعة السينية للصدر، في تحديد ما إذا كان القلب قد تضخم
  • أيضا”، يمكن استخدام مخطط صدى القلب؛ للتأكد من حجم القلب وبنيته ووظيفته وشكله
  • كذلك، قسطرة القلب، هي إجراء يستخدم لقياس تدفق الدم عبر الشرايين في القلب
  • يتمتع الاختبار الجيني بالقدرة على تأكيد أو استبعاد الحالات الموروثة، مثل ضعف عضلة القلب
  • يتم قياس النشاط الكهربائي للقلب، بما في ذلك معدل ضربات القلب، عن طريق مخطط كهربية القلب
  • يتم استخدام المجال المغناطيسي وإشعاع التردد الراديوي في التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب؛ لتوفير صور مفصلة بدقة للقلب

بالإضافة الى ذلك، من أجل تأكيد التشخيص، خاصة إذا كنت تنوي إجراء عملية جراحية، قد يقوم طبيبك أيضا” بإجراء اختبارات تشخيصية معينة. حيث يمكن أن تتكون هذه الأساليب من:

  • قسطرة القلب. يتم إدخال أنبوب رفيع طويل إلى قلبك، من خلال شريان أو وريد للسماح للطبيب بفحصه؛ بحثا” عن مجموعة متنوعة من المشكلات المحتملة، بما في ذلك انسداد الشرايين.
  • كذلك، تصوير الأوعية القلبية. من أجل معرفة كيفية تدفق الدم عبر القلب والشرايين، سيقوم طبيبك بحقن صبغة في مجرى الدم أثناء تصوير الأوعية التاجية.
  • أيضا”، خزعة عضلة القلب. حيث يتم فيها إزالة جزء صغير من أنسجة قلبك، حتى يتمكن المجهر من دراستها.
هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها
هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها

ما فوائد وضع واقي الشمس كل يوم

كيف يمكن علاج ضعف عضلة القلب

يمكن علاج ضعف عضلة القلب، حيث أن علاجات ضعف عضلة القلب لا تعكس المرض. ومع ذلك، يمكنهم مساعدتك في السيطرة على الأعراض، وتأخير مسار المرض. قد يقترح عليك أخصائي الرعاية الصحية الخاص بك أدوية، أو عمليات جراحية، أو تغييرات في نمط حياتك. كما سيتم تحديد خطة العلاج الخاصة بك، حسب نوع وشدة ضعف العضلة لديك. ومن العلاجات الآتية:

  • تناول المأكولات الخالية من الملح والدهون
  • الحفاظ على وزن صحي بالنسبة لك
  • أيضا”، ممارسة الرياضة بشكل منتظم
  • الحصول على القدر اللازم من النوم
  • كذلك، خفض درجة التوتر لديك
  • تناول نظام غذائي متوازن وغني بالعناصر الغذائية
  • بالإضافة الى الابتعاد عن منتجات التبغ، والخمر
  • التوقف عن التدخين، والحفاظ على نمط حياة نشط ومفيد

كما يمكن أن تساعد بعض الأدوية في إدارة الأعراض وتحسين تدفق الدم، اعتمادا” على المشكلات الطبية الأساسية، والسبب، والحالة المحددة، وضعف عضلة القلب، وأي حالات أخرى. لذلك، قد يوصي طبيب القلب بما يلي:

  • أدوية ضغط الدم
  • أيضا”، مضادات التخثر، أو مخففات الدم
  • مكافحة عدم انتظام ضربات القلب
  • بالإضافة الى الأدوية التي تقلل الكولسترول
  • مدرات البول، ومضادات اضطراب النظم
  • أدوية منع احتباس الماء، وتقليل الاستجابة الالتهابية
  • الأجهزة المزروعة عن طريق الجراحة، مثل أجهزة تنظيم ضربات القلب

قد تكون الجراحة، مثل جراحة الصمام أو المجازة الالتفافية، ضرورية إذا كانت الأعراض شديدة ولا يوجد دواء يخفف الحالة. أيضا”، استئصال عضلة الحاجز هو علاج أقل شيوعا”، حيث يتضمن قطع بعض أنسجة القلب لزيادة قدرة القلب على ضخ الدم. كما ينظر إلى عملية زرع القلب كخيار أخير.

هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها
هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها

ماهي أعراض ارتفاع الكوليسترول في الجسم

ما الذي يمكنني فعله لتقليل الإصابة بضعف عضلة القلب

الذي يمكنني فعله لتقليل الإصابة بضعف عضلة القلب، في حالة وجود ضعف عضلة القلب في عائلتك، فقد لا تكون هناك طريقة للوقاية منه بشكل كامل. ومع ذلك، هناك أشياء يمكنك القيام بها للحفاظ على صحة قلبك، وتقليل آثار هذا المرض:

  • إدارة ضغط الدم
  • الحفاظ على مستويات الكوليسترول المناسبة
  • الامتناع عن تناول الكحول، والكوكايين، ومنتجات التبغ
  • الترتيب لإجراء فحوصات روتينية مع أخصائي طبي
  • كذلك، تناول جميع الأدوية الموصوفة حسب التوجيهات
  • علاج الأمراض الكامنة، مثل مرض السكري أو توقف التنفس أثناء النوم
  • قلل من كمية الوجبات المصنعة، والمقلية، والسكرية، والدهنية التي تتناولها
  • بالإضافة الى ذلك، الحصول على الراحة الكافية
  • تناول بشكل خاص الحبوب الكاملة، والفواكه، والخضروات، والمكسرات
  • التفكير في ممارسة اليوجا، أو التأمل، أو تقنيات التنفس العميق، أو المشي
  • أيضا”، إذا كنت تدخن، أقلع عنه. حيث أن له آثار ضارة على القلب والدم والأوعية الدموية
هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها
هل يمكن تقوية عضلة القلب بعد ضعفها

متى يدخل مريض السكر في غيبوبة

أخيرا”، مع ضعف عضلة القلب، يمكن للعديد من الأشخاص أن يعيشوا حياة صحية ويحصلوا على الرعاية الطبية؛ لتحسين نوعية حياتهم. في الحالات الأكثر شدة، قد تكون الجراحة أو الأجهزة المزروعة ضرورية لمزيد من العلاج.

Related Posts

1 of 26