الأحد, أبريل 14, 2024
Uncategorized

ما الذي يسبب تسمم الحمل

ما الذي يسبب تسمم الحمل ، يعرف تسمم الحمل (Preeclampsia) بأنه حالة تصيب المرأة خلال فترة الحمل فقط، وتتمثل بعدة أعراض ك ارتفاع ضغط الدم، وانتفاخ الوجه واليدين، والقدمين، ووجود بروتين في البول (بزلال الحمل)، والذي يدل على وجود مشكلة داخل الكلى، ونقص في الصفائح الدموية.

ما انواع تسمم الحمل

يقسم تسمم الحمل إلى ثلاث أنواع رئيسية :

  1. تسمم الحمل قبل الولادة.
  2. تسمم الحمل أثناء الولادة.
  3. و تسمم الحمل بعد الولادة.

ما اسباب تسمم الحمل

فإن سبب الإصابة بتسمم الحمل لا يزال مجهول السبب، و تتسبب عدة عوامل في الإصابة به مثل وجود خلل في المشيمة ( Placenta)، وهو العضو الذي يربط الأم بالجنين ويمده بالمواد الغذائية اللازمة والأكسجين، فسوء التغذية أو ارتفاع نسبة دهون الجسم، قد يكون نتيجة نقص تدفق الدم إلى الرحم، و تلعب العوامل الوراثية دوراً في الإصابة.

توجد بعض العوامل التي تزيد خطر الإصابة بتسمم الحمل مثل:

  • الإصابة بأحد اضطرابات المناعة الذاتية.
  • بالإضالة إلى الإصابة بأمراض الأوعية الدموية.
  • الحمل لأول مرة أو الحمل بتوأم.
  • السمنة المفرطة قبل أو أثناء الحمل.
  • كما أن عمر الحامل له دور ، حيث أن النساء الأكبر من عمر ال40 أو الأقل من 15 عام هم الأكثر عرضة من غيرهم من النساء.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم، أو السكري، أو أمراض الكلى، أو الشقيقة.
  • بالإضافة إلى الإصابة بفقر الدم المزمن.
  • الحمل الثاني بعد تسمم الحمل.
  • كما أن العامل الوراثي يزيد من فرصة الإصابة به.
  • أطفال الأنابيب.
  • والحمل المتقارب في أقل من سنتين أو الحمل المتباعد أكثر من 10 سنوات.
ما الذي يسبب تسمم الحمل
ما الذي يسبب تسمم الحمل

اقرأ أيضا: هل يمكن أن تحمل المرأة مع تناول حبوب منع الحمل

ما اعراض تسمم الحمل

من أهم الأعراض لتسمم الحمل هو ارتفاع ضغط الدم لأكثر من 140/90 مليمتر زئبقي، ووجود بروتين في البول، وانتفاخ الجسم مما يؤدي إلى زيادة في الوزن سريعة، وقد تشمل اعراض تسمم الحمل الأخرى على ما يلي:

  • أولا قلة إدرار البول.
  • الصداع المزمن.
  • بالإضافة إلى الغثيان والتقيؤ.
  • والشعور بالدوار.
  • و الشعور بألم حاد في البطن في الجزء العلوي على الجهة اليمنى.
  • كما تحدث مشاكل في الرؤية، وعدم تحمل الاضاءة العالية.
  • وصعوبة في التنفس.
  •  ارتفاع مستوى إنزيمات الكبد ووظائف الكلى في الدم.
  • كما يحدث نقص في الصفائح الدموية بحيث تصبح أقل من 100.000، وظهور كدمات على الجلد.

وتتضمن أعراض تسمم الحمل الشديد الآتي:

  1. حدوث تغيرات في نبض الجنين.
  2.  وحدوث آلام في المعدة.
  3. بالاضافة إلى حدوث تشنجات الحمل.
  4. وخلل في وظائف الكلى والكبد.
  5. وأخيرا تجمع سوائل في الرئة.

كيف يتم تشخيص تسمم الحمل؟

يتم تشخيص تسمم الحمل كما يلي:

  • أولا الفحص السريري: الذي يلاحظ الطبيب من خلاله ارتفاع ضغط الدم لأكثر من140/90، بالإضافة إلى الأعراض المصاحبة لتسمم الحمل.
  • ثانيا التصوير بالموجات الفوق صوتية.
  • ثالثا اختبار عدم الإجهاد، والملف البيوفيزيائي للجنين لمراقبة نموه ومعدل تنفسه وحجم السائل الأميوني المحيط به.
  • رابعا إجراء فحوصات تسمم الحمل مثل فحص الدم، وفحص البول، وتحليل الزلال.

كما ذكر سابقاً فإن تسمم الحمل ينتهي بعد الولادة، لكن أحياناً في حالات الإصابة بتسمم الحمل مبكراً قد يلجأ الطبيب المختص لبعض العلاجات الدوائية، لمنع المضاعفات ولمنع تأخير الولادة، أما في حال كان تسمم الحمل خطر وشديد فقد يلجأ الطبيب إلى إدخال المريضة إلى المستشفى لمراقبتها من قبل الطاقم الطبي المتخصص.

كيف يتم علاج تسمم الحمل

وفيما يلي نذكر الطرق العلاجية لتسمم الحمل:

  • الولادة القيصرية: ويتم في ذلك اللجوء للولادة القيصرية إذا كانت الحامل تعاني من تسمم الحمل في الشهر التاسع أو الأسبوع 37 من الحمل، وغالباً ما يتم وصف بعض الأدوية لمنع تطور المرض والإصابة بالتشنجات، ولتنظيم ضغط الدم، وذلك لتأخير وقت الولادة واكتمال نمو الجنين.
  • الأدوية: فقد يلجأ الطبيب للأدوية في حال ظهور أعراض تسمم الحمل الشديدة، إذ يقوم الطبيب بعملية الولادة مباشرة، بغض النظر عن عمر الحمل، ويصف العلاجات الدوائية كالعلاجات التالية:
    أدوية خفض ضغط الدم: مثل دواء الهيدرالازين (Hydralazine)، واللبيتالول ( Labetalol)، النيفيديبين (Nifedipine)، والميثيلدوبا ( Methyldopa).
    الأدوية المضادة للتشنجات: مثل اللورازيبام (Lorazepam)، و الفينيتوين ( Phenytoin). كما يتم إعطاء حقن للوقاية من التشنجات، مثل سلفات المغنيسيوم (Magnesium Sulfate).
  • والحقن الستيرويدية: التي تحسن من وظائف الكبد، وعدد الصفائح الدموية داخل الجسم، كما أنها تساعد على اكتمال نمو رئتي الجنين.
ما الذي يسبب تسمم الحمل
ما الذي يسبب تسمم الحمل

اقرأ أيضا: ما فوائد العسل وحبوب اللقاح للصحة

علاج تسمم الحمل بعد الولادة

نعود لسؤال البداية متى ينتهي تسمم الحمل؟ عادةً ما تختفي أعراض تسمم الحمل بعد الولادة مباشرة، وينخفض ضغط الدم إلى قيمه الطبيعية خلال 48 ساعة بعد الولادة، بالاضافة إلى أن وظائف الكلى والكبد تعود إلى طبيعتها خلال أشهر من الولادة، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يستمر ارتفاع ضغط الدم، لذلك يجب الاستمرار في مراجعة الطبيب المختص، حيث أن بعض الحالات يمكن أن تستمر في تناول الأدوية الخافضة لضغط الدم.

متى ينتهي تسمم الحمل

يمكن أن تتسائل المرأة المصابة بتسمم الحمل متى ينتهي ؟ وهل يمكن أن يستمر حتى بعد الولادة، و هل يحدث تسمم الحمل في الشهور الأولى؟

فتسمم الحمل عادةً ما يتم الإصابة به بعد الأسبوع العشرين من الحمل، أي في النصف الثاني من الحمل، ونادرا ما تحدث الإصابة في الأسابيع المبكرة من الحمل ، ويمكن أن تستمر الأعراض لمدة تتراوح ما بين أسبوع إلى 6 أسابيع، وقد تمتد لأكثر من ذلك، لذا قد يتم اكتشافه بعد الولادة.

عادة ما ينتهي تسمم الحمل بعد الولادة، فتعتبر الولادة العلاج الوحيد له، وذلك لأن بعد الولادة يتوقف تطور المرض وتزول الأعراض ويعود الضغط إلى المعدل الطبيعي.

معظم النساء اللاتي يصبن بتسمم الحمل يلدن أطفالاً أصحاء معافين بشكل تام. إن نسبة الإصابة بتسمم الحمل تقارب ما بين 5-8% من النساء الحوامل.

كيف يمكن الوقاية من تسمم الحمل؟

قد تتسائل بعض النساء كيف أتجنب الاصابة بتسمم الحمل؟ لا يمكن الوقاية من تسمم الحمل بشكل كامل، ولكن يمكن الحد من فرصة الإصابة به، وذلك باتباع النصائح التالية:

  • الحد من استهلاك الملح .
  • بالاضاف  الى شرب 6-8 أكواب من الماء يومياً.
  • كما يجب أن نتجنب الأطعمة المقلية والأطعمة الجاهزة.
  • والحصول على قسط كاف من الراحة.
  • وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • يجب رفع القدم عن مستوى الأرض عدة مرات خلال النهار.
  • تجنب شرب الكحول.
  • بالاضافة الى الامتناع عن التدخين.
  • وتجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • كما يجب فقدان الوزن، في حال الإصابة بالسمنة.
  • و مراقبة ضغط الدم ومستويات السكر في الدم بانتظام.
  • ويجب الالتزام بأي أدوية يوصي بها الطبيب للوقاية من تسمم الحمل في حال وجود عوامل خطر.

كما أن تناول جرعات منخفضة من الإسبرين في بداية الحمل ومكملات الكالسيوم في المراحل الأخيرة تساعد في منع ظهور تسمم الحمل لدى الأمهات اللواتي لديهن خطر الإصابة بتسمم الحمل. فهل يتعارض الأسبرين مع الكالسيوم؟ فقد يقلل تناول الكالسيوم مع الأسبرين من تأثير الأسبرين، لذا من الأفضل تناول كل منهما في وقت مختلف عن الآخر.

Related Posts

1 of 25