الإثنين, مايو 20, 2024
وصفات طبيةوصفات طبيعية

كيف أنحف و أخسر دهون بدون ما أخسر عضل

كيف أنحف و أخسر دهون بدون ما أخسر عضل، إذا كنت تهتم في شكل جسمك، فلا شك أنك تفكر كثيرا” في مسألة الدهون مقابل العضلات؛ ربما يكون هذا بسبب رغبتك في تغيير مظهرك الجسدي. أو ربما أننا جميعا” نعيش في مجتمع تنتشر فيه الرسائل المتعلقة بالنظام الغذائي، وممارسة الرياضة، وأشكال الجسم. وبالتالي، فإن معرفة بعض الحقائق الأساسية حول العضلات والدهون، يمكن أن تكون مفيدة عندما تفكر في جسمك وصحتك. حيث تتضمن هذه الحقائق أشياء، مثل مقدار وزن رطل من العضلات مقارنة برطل من الدهون ووظيفتهما الفعلية. على الرغم من إنهما يزنان نفس الشيء. بالإضافة الى ذلك، أحيانا” ما يكون موضوع العضلات مقابل الدهون، هو الموضوع الوحيد الذي يرغب الناس في التحدث عنه أو لا يريدون ذلك. كما أنه عامل في تحديد الصحة العامة، لكنه ليس العامل الوحيد.

ما الفرق بين العضلات والدهون

الفرق بين العضلات والدهون، على الرغم من أننا قد نعتقد أننا فهمنا الفرق بالفعل، إلا أن هناك اختلافات كبيرة بين الأنسجة العضلية والدهنية التي يمكن أن تساعد في فهمنا. حيث أن الوظيفة الأساسية للدهون في الجسم، هي تخزين الطاقة داخل الجسم. كما أن له تأثيرا” كبيرا” على عدد كبير جدا” من العمليات الأخرى، مثل المناعة وتنظيم الكوليسترول والجلوكوز. بطبيعة الحال، عندما نسمح للدهون بالتحكم في حياتنا، فقد تكون أيضا” الشخص السيئ. السمنة والاضطرابات مثل مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية وحتى بعض أنواع السرطان، يمكن أن تحدث بسبب الدهون الزائدة. وفقا” لبعض الدراسات، يرتبط ارتفاع نسبة الدهون في الجسم بزيادة خطر الوفاة، حتى لو كان مؤشر كتلة الجسم ضمن نطاق صحي. وبعبارة أخرى، فإن وجود كمية كبيرة من الدهون في الجسم، يمكن أن يجعلك أكثر عرضة للوفاة في سن مبكرة.

ومع ذلك، فإن الأنسجة العضلية، هي ما يشير إليه المتخصصون الطبيون والعلماء على أنها نشطة أيضيا”، مما يعني أنها تتطلب طاقة لتعمل. وبعبارة أخرى، العضلات تحرق السعرات الحرارية. حتى أنه يتصرف بهذه الطريقة، عندما نكون نائمين. لذلك، من الضروري زيادة كتلة العضلات والحفاظ عليها، إذا كنت ترغب في تحسين صحتك العامة وقدراتك البدنية. لاكتساب العضلات ميزة واضحة تتمثل في منع فقدان العضلات، وهو ما يحدث بشكل طبيعي مع تقدم الأشخاص في العمر. بالإضافة إلى ذلك، فإن اكتساب العضلات يحسن كثافة العظام. حيث أن كلاهما يمكن أن يدعم الأشخاص في الاستمرار في النشاط مع تقدمهم في السن. علاوة على ذلك، إن الشعور بالتحسن تجاه نفسك قد يتعزز من خلال امتلاك المزيد من العضلات، وبالتالي تقليل الدهون. ببساطة، من المرجح أن يأتي الشعور بالتحسن تجاه نفسك من تحسن الصحة البدنية.

كيف أنحف و أخسر دهون بدون ما أخسر عضل
كيف أنحف و أخسر دهون بدون ما أخسر عضل

ما الفرق بين مرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني

هل وزني يزن المزيد من العضلات أو الدهون

وزني يزن المزيد من العضلات أو الدهون، يوفر مؤشر كتلة الجسم فقط توصية تقريبية للوزن، بناء” على صيغة محددة. ومع ذلك، فإن ذلك يخفي النسبة الفعلية للدهون والعضلات في جسمك. سوف تحتاج إلى المساعدة للتأكد من ذلك، إما من أخصائي الرعاية الصحية أو من خلال استخدام حل تجاري. من أجل التأكد من تكوين جسمك، قد يستخدم أخصائي طبي تقنيات إضافية، مثل المعاوقة الكهربائية الحيوية. التي تقيس فرق التوصيل الكهربائي بين عضلات الجسم والأنسجة الدهنية، باستخدام تيار كهربائي صغير، ومسح DEXA، الذي يقيس كثافة العظام. حيث تشمل الأدوات الإضافية على مسماك ذو ثنيات جلدية؛ لقياس سماكة الجلد في أماكن معينة من الجسم، مثل أسفل لوحي الكتف والجزء الخلفي من الجزء العلوي من ذراعيك.

وفقا” للمجلس الأمريكي للتمرين، يجب أن تسعى عموما” إلى الحصول على نسبة دهون في الجسم تتراوح بين 14% إلى 24% للرجال، و21% إلى 31% للنساء. غالبا” ما يكون لدى النساء نسب أعلى من الدهون في الجسم؛ بسبب مكياجهن الأيضي المختلف واحتياجاتهن الإنجابية. أيضا”، قد يكون لدى الرياضيين نسب أقل، ولكن إذا كانت نسبة الدهون في الجسم أعلى من ذلك، فسيتم تصنيفك على أنك سمين. في كلتا الحالتين، بمجرد أن يكون لديك فهم أفضل لنسبة العضلات إلى الدهون. سيكون لديك خط أساسي يمكنك من خلاله تتبع التغييرات الناتجة عن ممارسة الرياضة، أو اتباع نظام غذائي متوازن.

كيف أنحف و أخسر دهون بدون ما أخسر عضل
كيف أنحف و أخسر دهون بدون ما أخسر عضل

كم عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم في يوم واحد

ما الذي يزن أكثر، رطل من الدهون أم رطل من العضلات

الذي يزن أكثر، رطل من الدهون أم رطل من العضلات، باختصار، إنهما يزنان نفس الشيء، لكنهم لا يبدون متشابهين. بعبارة أخرى، فإن رطل الدهون يحتوي على حجم أكبر بكثير. ومع ذلك، فإن رطلا” من العضلات يبدو أكثر تناسقا” ونحافة. لذلك، سوف تبدو أكثر ليونة إذا كان لديك 15 رطلا” إضافية من الدهون؛ لأنها ستشغل مساحة أكبر بكثير في جسمك. علاوة على ذلك، فإن حجم العضلات أقل بالنسبة لوزنها؛ لأنها أكثر كثافة. لذلك، ستبدو أكثر صلابة إذا اكتسبت 15 رطلا” من العضلات. وبالتالي، في حين أنك قد تكتسب وزنا”، إلا أنك أصبحت أيضا” أكثر لياقة. كما أن الأشخاص الذين يركزون فقط على فقدان الوزن، يمكن أن يصبحوا مهووسين بذلك، مما قد يؤدي إلى فقدان عضلات مهمة. في النهاية، إن فهم وظائف الدهون والعضلات يعد مكانا” جيدا” للبدء. حيث إن أساس الصحة الجيدة، هو معرفة متى يتم تعزيز أحدهما ومتى يتم تثبيط تراكم الآخر.

كيف أنحف و أخسر دهون بدون ما أخسر عضل
كيف أنحف و أخسر دهون بدون ما أخسر عضل

على ماذا يدل آلام أسفل الظهر

هل يمكن للعضلات المتزايدة أن تجعل الشخص يزن أكثر

يمكن للعضلات المتزايدة أن تجعل الشخص يزن أكثر، في الواقع، دون أدنى شك. ومع ذلك، لا يمكن لوزن جسمك الإجمالي ولا حالتك العاطفية أن تشير بدقة إلى مدى صحتك أو الحالات الطبية التي قد تكون معرضا” لخطر الإصابة بها. على سبيل المثال، يمكن القول أن شخص وزنه بالنسبة لطوله، إذا قمت فقط بقياس مؤشر كتلة الجسم، يضعه في نطاق الوزن الزائد. ومع ذلك، نظرا” لأنه يتبع برنامجا” للتمارين الرياضية الذي ينمي العضلات، والتي تزن أكثر من حجم مكافئ من الدهون. فإن جزءا” كبيرا” من تكوين جسده يتكون في الواقع من العضلات. ومع ذلك، من المهم أن نتذكر هذا الواقع وألا نستخدمه لإخفاء الحقيقة. ونظرا” لأنك اكتسبت أيضا” بعض الأنسجة الدهنية على طول الطريق، فقد يزيد وزنك. لذلك، مرة أخرى، قد يكون فهم تكوين جسمك أمرا” بالغ الأهمية؛ لتحديد أفضل مسار للعمل بالنسبة لك. كما أن تحقيق التوازن بين تناول الطعام الصحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام. حيث يمكن أن تساعدك هذه السلوكيات على اكتساب العضلات وفقدان الدهون، الأمر الذي من شأنه أن يعزز صحتك العامة ورفاهيتك.

كيف أنحف و أخسر دهون بدون ما أخسر عضل
كيف أنحف و أخسر دهون بدون ما أخسر عضل

ماذا يحدث عندما تكون خلايا الدم البيضاء عالية

في النهاية، من المهم فهم الاختلافات بين وزن العضلات والدهون والأسباب الكامنة وراءها، إذا كنت مهتما” بشكل خاص بتكوين الجسم أو العضلات مقابل الدهون. لأنك تريد البدء في إعادة تكوين الجسم، وهو مصطلح نشأ مع رافعي الأثقال وكمال الأجسام. ويحظى حاليا” بشعبية كبيرة في دوائر اللياقة البدنية.

Related Posts

1 of 12