الإثنين, مايو 20, 2024
وصفات طبيةوصفات طبيعية

كيف أتفادى مشاكل الحمل

كيف أتفادى مشاكل الحمل، يعتبر أي مرض أو اعتلال يتعارض مع حمل المرأة، من مضاعفات الحمل. أعظم شيء يمكنك القيام به طوال فترة الحمل هو الحصول على رعاية منتظمة قبل الولادة. كذلك، حضور جميع المواعيد والاختبارات الخاصة بك، وإخبار طبيبك عن أي أعراض تعاني منها. حيث يمكن حل معظم مشكلات الحمل، عن طريق الاكتشاف المبكر والعلاج المناسب.

ما هي مضاعفات الحمل

مضاعفات الحمل، يمكن أن يكون للمشاكل الطبية المعروفة بصعوبات الحمل تأثير على صحتك، أو صحة الجنين أثناء الحمل. حيث يراقب طبيب الرعاية السابقة للولادة المشكلات المتعلقة بالحمل. وذلك، من خلال الحضور لجميع مواعيدك السابقة للولادة، يمكنك مساعدتهم في تحديد أي مشاكل محتملة. كما يمكن أن تكون العواقب الخطيرة أقل احتمالا”، مع الكشف المبكر والعلاج في الوقت المناسب.

كيف أتفادى مشاكل الحمل
كيف أتفادى مشاكل الحمل

ما الفرق بين مرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني

ماهي مشاكل الحمل التي تحدث في أغلب الأحيان

مشاكل الحمل التي تحدث في أغلب الأحيان، تشمل المشكلات النموذجية المرتبطة بالحمل المبكر ما يلي:

  • عندما تنغرس البويضة المخصبة خارج الرحم، يعرف ذلك بالحمل خارج الرحم. نظرا” لأن البويضة لا يمكن أن تتطور خارج الرحم، فيجب إزالة النسيج خارج الرحم جراحيا” أو بالأدوية.
  • الإجهاض. يحدث الإجهاض عندما ينتهي الحمل قبل مرور 20 أسبوعا” كاملا”. حيث تؤدي عشرة إلى عشرين بالمائة من حالات الحمل إلى الإجهاض. في الأشهر الثلاثة الأولى، تمثل حالات الإجهاض أكثر من 80٪ من الحالات.
  • القيء المفرط الحملي: خلال فترة الحمل، تتميز بالقيء الشديد والمستمر. قد يؤدي إلى فقدان الوزن الزائد أو الجفاف.
  • الاضطرابات الخلقية. تزداد احتمالية مواجهة صعوبات الحمل، إذا اعتقد أخصائي الرعاية الصحية أن الجنين يعاني من مرض خلقي أو مشكلة صحية. كما قد يشير هذا إلى أنك بحاجة إلى إشراف وثيق، أو أن طفلك حديث الولادة يحتاج إلى اهتمام خاص.
كيف أتفادى مشاكل الحمل
كيف أتفادى مشاكل الحمل

كم عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم في يوم واحد

المضاعفات التي تحدث في أواخر الحمل

المضاعفات التي تحدث في أواخر الحمل، هناك العديد من مشاكل الحمل، ولكن هذه بعض من أكثر المشاكل انتشارا”. خلال زياراتك السابقة للولادة، ناقشي مشاعرك مع مقدم رعاية الحمل الخاص بك. كما أن التحدث معهم بصراحة عن الأعراض التي تعاني منها، يمكّنهم من تحديد المشكلات المحتملة. قد يقترح مقدم رعاية الحمل الخاص بك خبيرا” في طب الأم والجنين، إذا واجهت مشكلة متعلقة بالحمل. فيما يلي بعض المشكلات النموذجية التي تنشأ في النصف الأخير من الحمل:

  • تسمم الحمل: هو مشكلة في ضغط الدم، قد تظهر بعد ستة أسابيع من الولادة أو خلال النصف الثاني من الحمل. 10٪ من الأفراد سوف يعانون من هذا أثناء الحمل. أولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم قبل الحمل، هم أكثر عرضة للإصابة به. حيث ستبدأ المشكلة في الحل عند ولادة طفلك.
  • سكري الحمل، هو حالة يكافح فيها جسمك للحفاظ على مستويات مستقرة للسكر في الدم، بسبب هرمونات الحمل: كما سيتم إجراء اختبار الجلوكوز عليك؛ للتحقق من مرض السكري عندما تكونين حاملا”. مع اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة، يمكن لغالبية الناس السيطرة على مستويات السكر في الدم، ولكن البعض الآخر يحتاج إلى دواء. عادة، يختفي المرض بمجرد ولادة طفلك.
  • المخاض المبكر: عندما يبدأ المخاض قبل الأسبوع 37 من الحمل، يُشار إليه بالمخاض المبكر. قد يؤدي ذلك إلى ولادة طفلك ناقص الوزن، أو بأعضاء غير متطورة.
  • الالتهابات: يمكن أن يسبب عدد من الالتهابات البكتيرية والفيروسية مضاعفات الحمل. وتشمل هذه التهابات المهبل البكتيرية، وبكتيريا المجموعة B، وعدوى الخميرة، والتهابات المسالك البولية. قد تنتج المضاعفات أثناء الحمل أيضا” عن
  • الأمراض المنقولة جنسيا”. كما يمكن أن ينقل الحمل بعض الأمراض إلى الجنين.
  • النزيف المهبلي: خلال فترة الحمل، يجب معالجة النزيف الشديد على الفور. إذا لاحظتِ نزيفا” في أي وقت خلال فترة الحمل، فتواصلي مع طبيبك.
  • المشيمة المنزاحة أو المشيمة الملتصقة: يمكن أن تسبب مشاكل المشيمة مضاعفات أثناء الحمل والولادة وفترة ما بعد الولادة.
  • انخفاض السائل الأمنيوسي، المعروف أيضا” باسم قلة السائل السلوي، هو الحالة التي يكون فيها السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين أقل مما هو طبيعي بالنسبة لعمره. وترتفع فرصتك في الولادة المبكرة؛ نتيجة لذلك. ويحدث بشكل متكرر أكثر من استسقاء السلى، وهو زيادة في السائل الأمنيوسي الذي يمكن أن يؤدي أيضا” إلى صعوبات.
  • الاكتئاب والقلق: قد يكون للحزن الشديد أو القلق أثناء الحمل أو بعد الولادة، تأثير على نمو الجنين. إذا كان لديك أي أفكار لإيذاء نفسك أو الجنين، تواصل مع مقدم الخدمة الخاص بك على الفور.
  • فقر الدم: هو الحالة التي يفتقر فيها جسمك إلى ما يكفي من خلايا الدم الحمراء لتوصيل الأكسجين في جميع أنحاءه. حيث يتركك تشعر بالضعف والإرهاق. ولأن الجنين يحتاج إلى خلايا دم حمراء إضافية لتلقي الأكسجين، فإنه أمر متكرر طوال فترة الحمل. كما أن أحد الأسباب الرئيسية لفقر الدم، هو نقص الحديد. عن طريق تناول المكملات الغذائية أو زيادة تناول الأطعمة الغنية بالحديد، يمكنك تجنب نقص الحديد.
كيف أتفادى مشاكل الحمل
كيف أتفادى مشاكل الحمل

هل الحالة النفسية تؤثر على مرضى السكري

هل يمكن أن تؤدي حبوب منع الحمل إلى صعوبات أثناء الحمل

يمكن أن تؤدي حبوب منع الحمل إلى صعوبات أثناء الحمل، إن فكرة أن تناول أقراص منع الحمل في المراحل المبكرة من الحمل يضر بالجنين النامي لا أساس لها من الصحة. ومع ذلك، بمجرد معرفة أنك حامل، يجب عليك التوقف عن تناول أي شكل هرموني لتحديد النسل. كما يجب عليك إجراء اختبار الحمل، بمجرد أن تعتقد أنك قد تكونين حاملا”. إن عدم إجراء اختبارات على المرضى الحوامل أو الأجنة من قبل الباحثين الطبيين، هو السبب الرئيسي لندرة البيانات حول هذا الموضوع. حيث يتعرض الجنين للخطر، عندما يتم اختبار المرأة الحامل لكيفية استجابتها لوسائل منع الحمل الهرمونية أثناء حملها.

كيف أتفادى مشاكل الحمل
كيف أتفادى مشاكل الحمل

هل تحصل على ما يكفي من الحديد يوميا”

كيف أتجنب الصعوبات أثناء الحمل

أتجنب الصعوبات أثناء الحمل، هناك خطوات يمكنك القيام بها لتقليل خطر الإصابة بصعوبات الحمل، على الرغم من أن بعض مضاعفات الحمل خارجة عن إرادتك. من بين هؤلاء:

  • السلوك الجنسي الآمن.
  • تنظيم الولادات ضمن الفئة العمرية من 18 إلى 34 سنة.
  • الاحتفاظ بجميع فحوصات ما قبل الولادة والاختبارات والموجات فوق الصوتية.
  • إبلاغ مقدم رعاية الحمل الخاص بك بأي أعراض غريبة أو مثيرة للقلق.
  • أثناء الحمل، ابذلي جهدا” للتحكم في مستويات التوتر لديك والحصول على الكثير من الراحة.
  • تناول مكملات الحمل. وتجنبي تناول أي أدوية إلا إذا سمح لك طبيب الرعاية السابقة للولادة بذلك.
  • الحفاظ على نمط حياة صحي طوال فترة الحمل من خلال الامتناع عن تعاطي الكحول والتبغ، وتناول نظام غذائي متوازن، وممارسة الرياضة بشكل متكرر.
  • أن تكون بصحة جيدة قبل الحمل. وقد يستلزم ذلك إدارة الحالات الموجودة مسبقا” بشكل أكثر فعالية، وفقدان الوزن، والتوقف عن التدخين، وأشياء أخرى.
كيف أتفادى مشاكل الحمل
كيف أتفادى مشاكل الحمل

متى تبدأ المرأة الحامل بممارسة الرياضة

في النهاية، قد يكون من المخيف معرفة أن لديك مشكلة في الحمل. كما أنه من الشائع أن تقلقي بشأن صحتك وصحة الجنين. معظم مشاكل الحمل قابلة للشفاء، خاصة إذا تم اكتشافها مبكرا” من قبل مقدم رعاية الحمل.

Related Posts

1 of 12